وفرت مقاتلات " ميغ - ۲۹ " السورية غطاء جويا لقاذفات " سو - ۲۵ " الروسية خلال ضربها مواقع تابعة لتنظيم " داعش " في سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس 14 يناير/كانون الثاني أن هذه أول عملية جوية روسية-سورية مشتركة، قائلة إن "طواقم طائرات سو-25 التابعة للسلاح الفضائي الجوي الروسي وطائرات ميغ-29 التابعة لسلاح الجو السوري نفذت مهمة عسكرية مشتركة في السماء فوق سوريا". وأوضحت أن "مقاتلتين ميغ-29 وفرت غطاء جويا في السماء للقاذفات الروسية التي كانت تشن غارات على مرافق البنية التحتية للإرهابيين". وأضافت الوزارة أن المقاتلات السورية انطلقت من مطار قاعدتها والتقت في المنطقة المحددة القاذفات الروسية التي انطلقت من مطار "حميميم"، موضحة أنه" بعد ذلك، رافقت وغطت القاذفات الروسية خلال كل مدة التحليق حتى منطقة شن الضربات وكذلك عند العودة". وكانت مجموعة من الطيارين السوريين قد زارت الأربعاء مطار "حميميم" في ريف اللاذقية حيث أجرت مع الطيارين الروس تمرينا أوليا على التنسيق ونظم التبادل اللاسلكي خلال التنفيذ المشترك للمهام العسكرية.   المصدر : وكالات