جرى الاتفاق بين موسكو ودمشق بشأن نشر الطائرات الحربية الروسية في سورية لمدة غير محددة، وذلك حسب نص اتفاق أرخ في ۲٦ أغسطس / آب الماضي. هذا وبحسب الاتفاق الذي تم نشره على الموقع الإلكتروني الرسمي الروسي للمعلومات القانونية، فإن دمشق تعهدت بتسوية الشكاوى -إن وجدت- من قبل طرف ثالث في حال إلحاق الضرر بمصالحه أثناء عملية سلاح الجوي الروسي في سوريا. هذا وينص الاتفاق أيضا على كيفية التصرف في التعاملات بين البلدين في حالات مشابهة خلال العملية العسكرية.   المصدر : RT