أعلنت دولة الفاتيكان اعترافها بفلسطين رسميا دولة مستقلة السبت ۲ يناير / كانون الثاني، قائلة إن الاتفاق الذي وقع في نهاية حزيران / يونيو الماضي يدخل اليوم حيز التنفيذ.

وتنص الوثيقة التي تتضمن تفصيلات خاصة بوضع الكنيسة الكاثوليكية داخل فلسطين، صراحة على "دولة فلسطين". كما تؤكد الوثيقة "دعمها الحل السلمي للوضع في المنطقة القائم على المفاوضات". وكان الفاتيكان قد أكد، خلال زيارة البابا فرانسيس الأول إلى الأراضي المقدسة قبل عام ونصف، على ما أسماه "دولة فلسطين" داخل الوثائق الرسمية للزيارة. كما استقبل البابا في مايو/أيار من العام الماضي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في روما ووصفه بأنه "ملاك السلام". تجدر الإشارة إلى أن 130 دولة حتى الآن اعترفت بفلسطين دولة مستقلة.   المصدر: روسيا اليوم