قال نادي الأسير الفلسطيني إن عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بلغ ۷۰۰۰ معتقل مع نهاية ۲۰۱۵.وأضاف النادي في تقرير له حول أوضاع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية " شهد العام ۲۰۱۵ اعتقال ٦۸۱۵ مواطنا ومواطنة من محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام ۱۹٤۸ وتراوحت أعمارهم بين(۱۰ أعوام - ۷۳ عاما) منهم أكثر من ۲۰۰ طفل وقاصر ونحو ۲۰۰ امرأة وفتاة " منوها أن جميع هذه الحالات تعرضت للاعتقال حتى لو تم الإفراج عنها لاحقا.وأوضح النادي أنه مع نهاية العام ۲۰۱۵ " يصل عدد الأسرى في السجون(الإسرائيلية) إلى قرابة ۷۰۰۰ منهم نحو ٤۵۰ طفلا وقاصرا و۵۷ سيدة وفتاة وأكثر من ٦۰۰ أسير إداري. " وأضاف النادي في تقريره أن الاعتقال الإداري - وهو قانون تستخدمه إسرائيل في الإبقاء على معتقلين في سجونها بدون محاكمة لفترة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى ستة تكون قابلة للتجديد زادت وتيرته في العام الماضي " الذي صدر خلاله ۱۲٤۸ أمرا إداريا بين جديد ومجدد منها ٤۹۸ أمرا جديدا صدرت بحق أسرى اعتقلوا هذا العام. ‭‭‭ " ‬‬‬ وقتل 21 إسرائيليا ومواطن أمريكي في هجمات فلسطينية بالطعن والدهس وإطلاق النار الأمر الذي أثار مخاوف من تصعيد أوسع بعد مرور عشر سنوات على الانتفاضة الفلسطينية الثانية.ووقع آخر هذه الحوادث يوم الخميس حيث قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده قتلوا فلسطينيا بالرصاص عندما صدمهم بسيارته في الضفة الغربية المحتلة يوم الخميس فيما تقترب موجة العنف من شهرها الرابع. ومنذ بداية أكتوبر تشرين الأول قتل جنود إسرائيليون أو مدنيون مسلحون ما لا يقل عن 132 فلسطينيا بينهم 82 شخصا تقول السلطات إنهم مهاجمون. أما الباقون فقتل معظمهم في مواجهات مع قوات الأمن.ويستقبل الفلسطينيون العام الجديد بتشييع جثامين 23 فلسطينيا كانت تحتجزهم إسرائيل قتلوا خلال موجة المواجهات الاخيرة ومن المقرر ان يتم استلامها في وقت لاحق من يوم الجمعة حسب مصادر رسمية فلسطينية.وقالت مصادر فلسطينية إنه تم يوم الخميس تسليم ثمانية جثامين