صادقت اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني على مسودة قانون يتيح للأزواج إنجاب طفل ثاني في إطار محاولة السلطات لمعالجة مشكلة ارتفاع معدل الشيخوخة ونقص اليد العاملة. وفي أكتوبر، أعلن الحزب الشيوعي الحاكم عن تبني هذه السياسة التي سيبدأ سريانها في الأول من يناير، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة. وسيسمح القانون الجديد الذي تبنته الصين اليوم الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول لكل عائلة بإنجاب طفل ثاني فقط. ويأتي هذا القرار التاريخي، بعد سنتين من الجدل قبل أن إتاحة إنجاب طفلين إذا كان أحد الوالدين ولدا وحيد لأهله. ويهدف هذا التطور إلى تصحيح الخلل المقلق في نسبة الإناث مقابل الذكور في الصين، حيث يقابل كل 100 امرأة 116 رجلا، في الصين والتخفيف من شيخوخة السكان. كما يأتي تبني القانون الجديد الذي ليضع حدا لزهاء 35 عاما من الانتقادات لسياسة الصين هذه بما كان فيها من انتهاك لحقوق الإنسان، فضلا عن تسببها بعمليات الإجهاض القسري. وكانت سياسة الطفل الواحد تستثني بشكل شبه تام جميع الأقليات الإثنية الـ55 في البلاد، وكان بوسع سكان الأرياف إنجاب طفلين إذا كان الطفل الأول بنتا. ورغم ذلك، يرى الكثير من الخبراء أن القانون الجديد جاء متأخرا ولن يسهم على المدى المنظور في زيادة عدد الأيدي العامل ومعدل الشباب بين السكان.   المصدر : RT