من أجمل اللحظات التي تعيشها في حياتنا هي تلك الحظات التي تسمو بها الإنسانية لتتحول في النهاية إلى سعادة وأمل، و الأجمل من ذلك هو توقيت هذه اللحظات و وقعها على قلوب أصحابها .. و أكثرها رقياً هي تلك التي تكون موجه إلى الأطفال الصغار و خاصة هؤلاء المصابين بأمراض خطيرة كمرض السرطان.. بطلنا لهذا اليوم هو المصور والفنان الكندي شون فان دايل البالغ من العمر 37 عام من مقاطعة أونتاريو والذي قام بشيء رائع، الذي توجه إلى هؤلاء الأطفال المرضى وعائلاتهم وشجعهم على رسم رسومات وصور لأحلامهم التي يتمنون تحقيقها.. و بعد ان وصلت إليه قام بإستخدام أنامله السحربة و خبراته ليقوم بتحويلها من مجرد أحلام و رسومات إلى إلى واقع ملموس حقيقي، و ذلك بتصوير جميع الأطفال بوضعيات معينة مناسب مع رسوماتهم و إدخالها و تعديلاها مع صور أخرى على برامج الحاسوب ليجعلها في النهاية كأنها حقيقية في كتاب مصور، وذلك بعد أن رأى كيف يمكن لخيال الأطفال أن يساعدهم على نسيان الألم والمعاناة. أترككم مع رسومات الأطفال و الصور: