أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن الجيش واللجان سيطروا على الجبل الأسود في محافظة الجوف شرق البلاد ويحاصرون مئات العسكريين بينهم ضباطٌ سعوديون وإماراتيون.
الإعلام الحربي في الجيش اليمني وزع مشاهد لعملية اقتحام الجيش واللجان مدينة الخوبة الشمالية ومجمع الدفاع السعودي العسكري في جيزان منذ بضعة أيام.
كما تمكن الجيش واللجان من تفكيك عشرات الألغام التي زرعها الجيش السعودي على مقربة من مواقع المهدف في منطقة جيزان.
وفي حصيلة الساعات الأخيرة استشهد شخصين يمنيين وجرح ۱۰ آخرين بانفجار قنبلة عنقودية ألقتها قوات التحالف على سوق آل عمار بمديرية الصفراء غرب مدينة صعدة. كما دارت مواجهات عنيفة بين قوات الرئيس عبدربه منصور هادي المسنودة بمسلحي حزب الإصلاح من جهة، وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى بمنطقة سدْبا غرب مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف. وسقط خلال المواجهات قتلى وجرحى من الطرفين.
مقاتلات التحالف السعودي شنت سلسلة على مديرية الغيل شرق اليمن. وفي مأرب قال مصدر عسكري يمني إن عدداً من قوات هادي قتلوا فيما دمرت مدرعة تابعة لهم بعملية نوعية للجيش واللجان استهدفتهم بمنطقة الحجر في مديرية مجزر شمال محافظة مأرب.
وفي تعز تجددت المواجهات بين الطرفين بمنطقة الأعْبوس بمديرية حيفان جنوب شرق تعز. وكذلك شهدت منطقتي ثُعبات والجحملية مواجهات مماثلة شرق مدينة تعز وسط اليمن، في حين شنت طائرات الأباتشي هجوماً على مناطق واسعة بمديرية الخوخة الساحلية جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن.
وشنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات على منطقتي الجما والخيمة بمديرية بكيل المير الحدودية بمحافظة حجة غرب اليمن. وفي صنعاء استهدفت مقاتلات التحالف السعودي بسلسلة غارات منطقة الأزرقيْن في المدخل الشمالي للعاصمة صنعاء ومعسكر الصيانة شمال العاصمة.
وعند الحدود اليمنية السعودية قالت وزارة الدفاع اليمنية إن القوة الصاروخية والمدفعية للجيش واللجان الشعبية قصفتا معسكر رجلاء مواقع خباش وصلة والشرفة بعدد من الصواريخ والقذائف في نجران.
المصدر:الميادين