دعا قائد حركة أنصار الله إلى مواصلة الحرب ضد التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن وعدم الرهان على الأمم المتحدة التي تنفذ الرغبة الأميركية كاشفاً أن واشنطن طلبت من المبعوثالأممي وقف المفاوضات في سويسرا. اتهم قائد حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي الولايات المتحدة الأميركية بإطالة أمد الحرب في اليمن كاشفاً أن واشنطن طلبت من الأمم المتحدة وقف المفاوضات في سويسرا. وفي كلمة له لمناسبة المولد النبوي الشريف دعا الحوثي إلى "عدم تضييع الوقت في الرهان على الأمم المتحدة لأنها تنفذ خيارات واشنطن" مشيراً في هذا السياق إلى "اتصال السفير الأميركي بالمبعوث الأممي إلى اليمن من أجل الطلب إليه وقف المفاوضات". كما دعا الحوثي إلى "مواصلة التحرك الجاد في التصدي للغزاة وتحرير كل شبر من البلاد" على حد تعبيره، قائلاً "إن الأميركي والإسرائيلي والسعودي والإماراتي والداعشي والقاعدة في خندق ومحور واحد ومشروعهم واحد" ولفت كإلى أن "دماء هؤلاء امتزجت في ضربة التوشكا في باب المندب". ورأى زعيم حركة أنصار الله أن "من مظاهر الخلل الفكري في الأمة قناعتها بأن أميركا تدافع عن حقوق الإنسان أو أن إسرائيل تسعى للسلام" معتبراً "أنه يستحيل للأمة أن يكون لها مشروع حقيقي وتعيش التبعية لأميركا". وشدد الحوثي على أن "بلاك ووتر" هي "وجه أميركا وأن مشروعها مع داعش والقاعدة في اليمن والمنطقة" واصفاً إياها بأنها "عبارة عن مافيا ووحوش".   المصدر : وكالات