سيطرَ الجيشُ السوري وحلفاؤهُ على جبلِ النوبة الاستراتيجي في ريفِ اللاذقية الشمالي. ويُعتبر جبلُ النوبة خطَ الدفاعِ الاول عن سلمى من الناحيةِ الجَنوبية الغربية وعن قمةِ برجِ القصب التي تقعُ قُبالَتَهُ من الناحيةِ الشرقية. كما ويشرفُ جبلُ النوبة الاستراتيجي على طريقِ اللاذقية حلب وتقعُ خلفهُ العديدُ من البلداتِ وطرقِ الإمدادِ في عمقِ جبهةِ ريفِ اللاذقية.وبهذه السيطرة يكون الجيش قد أشرف بالنيران على العديد من طرق إمداد المجموعات المسلحة في عمق جبهة ريف اللاذقية الشماليّ. وكان الجيش السوري بدأ عمليته العسكرية في تلك المنطقة قبل أسابيع ليستكملها في اليومين الماضيين بتغطية نارية كثيفة من مراصد الجيش الموجودة في تلك المنطقة بالإضافة إلى تغطية جوية متواصلة من الطائرات الروسية التي لم تفارق أجواء المنطقة. ويعتبر جبل النوبة نقطة استراتيجية مهمة كونه يفصل بين جبل الأكراد وجبل التركمان مما يمكن الجيش بعد السيطرة عليه ورفع العلم السوري فوق مرصده، من السيطرة النارية على طرق إمداد المسلحين الممتدة بين هذين الجبلين. وفيما يسعى الجيش لتثبيت سيطرته ونقاطه في تلك القمة المرتفعة فهو تمكن من إطباق الحصار على مدينة سلمى من الجهة الشمالية فضلاً عن قطع العديد من طرق الإمداد في القرى المجاورة لها. وتأتي هذه العملية في إطار خطة الجيش التي تهدف إلى التمدد بمحاذاة الحدود السورية التركية وقطع طرق الإمداد الواصلة من تركيا مما سيدفع بالمسلحين إلى الحصول على الإمدادات من جهة جسر الشغور وريف إدلب الغربي. وكان الجيش وقوات الدفاع الوطني قد سيطرا على رويسة الديبات في ريف اللاذقية الشمالي الشرقيّ. المصدر : وكالات