قال الرئيس السوري بشار الأسد في حديثلتلفزيون التشيك نشرت مقتطفات منه يوم الاثنين إن هناك إرهابيين بين اللاجئين السوريين الذين يشقون طريقهم إلى أوروبا.وعندما سُئل عما إذا كان يتعين على الأوروبيين الخوف من اللاجئين القادمين من سوريا قال الأسد إنهم خليط مشيرا إلى أن أغلبيتهم من السوريين الشرفاء الوطنيين. لكنه أضاف أن هناك إرهابيين تسللوا بينهم وأن هذا أمر حقيقي.و اتهم الرئيس السوري بشار الاسد فرنسا ب " دعم الارهاب "، معتبرا ان براغ يمكن ان تكون مكانا يوقع فيه اتفاق سلام يوما ما انطلاقا من " الموقف المتوازن " لجمهورية تشيكيا من النزاع في بلاده، وذلك في تصريحات بثها التلفزيون التشيكي العام.ووصل مئات الآلاف من اللاجئين السوريين إلى أوروبا هذا العام - بدون وثائق غالبا - مما أثار مخاوف في كثير من البلدان من احتمال تسلل متشددين إسلاميين بينهم. وزاد الهجوم الذي نفذه تنظيم داعش في باريس في ۱۳ نوفمبر تشرين الثاني الدعوات في الاتحاد الأوروبي لفرض مزيد من القيود على القادمين إلي دول الاتحاد.كان ممثل للإدعاء في باريس قال إن بصمات اثنين من منفذي هجمات باريس سُجلت أثناء سفرهما عبر اليونان في أكتوبر تشرين الأول. وتم تحديد هوية أحدهما بأنه أحمد المحمد من جواز سفر سوري وجد قرب جثته لكن لم يتضح ما إذا كان جواز السفر سليما أم مسروقا.