يستقبل القادة الاوروبيون في بروكسل رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو في محاولة منهم لانتزاع تعهد من انقرة بوقف تدفق المهاجرين مقابل حصولها على حوافز سياسية ومالية. وخلال هذه القمة غير المسبوقة بين الدول الاوروبية الـ28 وتركيا يفترض ان يقر الاتحاد الاوروبي مبلغ الثلاثة مليارات يورو "3.2 مليار دولار" الذي سيمنحه لانقرة لمساعدتها على ايواء اللاجئين السوريين الذين يحاولون الوصول الى اوروبا في موجة هجرة غير مسبوقة تهدد وحدة الكتلة الاوروبية. وعلى مدى الاشهر الماضية دخل نحو 850 الف لاجئ الى الاتحاد الاوروبي، وقضى او فقد اكثر من 3500 منهم في اسوأ ازمة لاجئين تواجهها اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. ويريد الاوروبيون من تركيا التشدد في مراقبة حدودها مع اوروبا ولا سيما بعد اعتداءات باريس التي كشفت ان بعض الانتحاريين الذين نفذوا هذه الهجمات تسللوا الى اوروبا في صفوف اللاجئين. أما بالنسبة الى انقرة فهي تتطلع فضلا عن المساعدة المالية، الى قطف ثمار سياسية لموافقتها المتوقعة على خطة العمل المشترك التي تفاوضت عليها في الاسابيع الاخيرة مع المفوضية الاوروبية.   مصدر : المنار