شهدت مدينة اسطنبول مواجهات بين الشرطة التركية ومتظاهرين محتجين على مقتل محام كردي بارز في مدينة ديار بكر ذات الأغلبية الكردية. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين الغاضبين، الذين تجمعوا في ميدان تقسيم وسط إسطنبول السبت 28 نوفمبر/ تشرين الثاني. وكان رئيس نقابة المحامين في ديار بكر طاهر إلتشا، قتل في وقت سابق من السبت، في هجوم شنه مسلحون مجهولون جنوب شرقي تركيا. ولقي المحامي مصرعه بعد اشتباكات عنيفة بين رجال الشرطة ومسحلين أثناء عقده مؤتمرا صحفيا في ديار بكر. وذكر شهود عيان أن التشا أصيب برصاصة قاتلة في الرأس بينما كان يدلي بتصريحات للصحفيين. كما تحدثت مصادر عن مقتل أحد رجال الشرطة في الهجوم، غير أن مصادر أخرى قالت إن 3 من أفراد الشرطة أصيبوا بجروح. وكان إلتشا قد تعرض للانتقادات بسبب تصريح له قال فيه إن حزب العمال الكردستاني ليس "منظمة إرهابية"، كما كان ملتزما بالقضية الكردية. مصدر : وكالات