دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الدول الخليجية الى استقبال مزيد من اللاجئين السوريين، مؤكدا ان اوروبا لا تستطيع استقبال كل المهاجرين القادمين من سوريا والمعرضين لخطر " كارثة انسانية " في دول البلقان.وقال فالس " اكرر ان اوروبا لن تكون قادرة على استقبال كل اللاجئين القادمين من سوريا، لذلك نحتاج الى حل دبلوماسي وسياسي وعسكري في سوريا ". واضاف رئيس الوزراء الفرنسي الذي كان يتحدثخلال لقاء مع سكان خصص لتبعات اعتداءات باريس في مدينته ايفري انه من الضروري " استقبال اللاجئين في الدول المجاورة وعلى كل طرف تحمل مسؤوليته، وافكر خصوصا بدول الخليج ".ولجأ الجزء الاكبر من النازحين السوريين البالغ عددهم اربعة ملايين وفروا من الحرب الى لبنان وتركيا والاردن الدول الثلاثالمجاورة لسوريا. لكن ابواب دول الخليج ما زالت موصدة امامهم بينما تواجه اوروبا صعوبات في تبني موقف موحد حول استقبال مئات الآلاف منهم الذين يصلون الى شواطئها.وقال فالس الجمعة محذرا من انه في غياب مراقبة فعلية على حدود الاتحاد الاوروبي " ما يحدثهو اننا سنشهد كارثة انسانية في البلقان هذا الشتاء واوروبا ستغلق حدودها من جديد ".وترفض فرنسا ورئيسها فرنسوا هولاند اي خلط بين اللاجئين و " الارهابيين ". لكن فالس حذر من خطر تسلل ارهابيين بين اللاجئين، كما هو حال عدد من منفذي اعتداءات باريس. وقال " يكفي ان يكون بضعة افراد ارهابيين تسللوا بين اللاجئين خلال ازمة هذا الخريف لتقول الشعوب الاوروبية انه اذا دخل ارهابيون مع اللاجئين فهذا يعني ان هناك خطرا مع اي لاجىء ".ووصل اكثر من ۸۰۰ الف مهاجر الى اوروبا بحرا منذ بداية العام الجاري، معظمهم من الشرق الاوسط.