كشف موقع " سبوتنيك " الاخباري الروسي نقلا عن مصادر ان قائد فيلق " القدس " التابع للحرس الثوري اللواء قاسم سليماني أشرف على عملية انقاذ الطيار الروسي الذي اسقطت طائرته من قبل القوات التركية.

وفي تقرير لمراسل الموقع الاخباري، فقد اعلن المصدر نقلا عن احد الضباط السوريين في اللاذقية ان اللواء سليماني اتصل بالجانب الروسي واطلعهم بان هناك وحدة خاصة ستعمل على انقاذ الطيار الروسي مؤلفة من حزب الله لبنان والقوات السورية الخاصة، داعيا الجانب الروسي الى دعم و اسناد الوحدة بالنيران الجوية والمعلومات عبر الاقمار الصناعية لانقاذ واستعادة الطيار الروسي.

واضاف المصدر: انه وبعد تتبع محل سقوط الطيار الروسي عبر جهاز تتبع للاقمار الصناعية تبين انه يتواجد في مكان خلف جبهة القتال بين الجيش السوري والمعارضة ب ٦ كيلومرات.

وتابع قائلا: ان ٦ مقاتلين من الوحدة الخاصة لحزب الله و ۱۸ جنديا من القوات الخاصة السورية اقتربت من خطوط القتال و بالتزامن مع القصف الروسي المكثف لضواحي منطقة العمليات هرب غالبية العناصر الارهابية وتم تمهيد الارضية لانقاذ الطيار الروسي.

واشار المصدر الى عملية حرب الكترونية قامت بها القوات الروسية في المنطقة وقنص الارهابيين في ساحة العملية في اطار انقاذ الطيار الروسي، مبينا ان الوحدة الخاصة المؤلفة من ۲٤ جنديا عادت الى مقرها سالمة من دون حتى اصابات بعد نجاح هذه العملية.

وجاء في التقرير : “قال مصدر نقلا عن أحد الضباط السوريين في اللاذقية ان اللواء سليماني اتصل بالجانب الروسي وأطلعهم بان هناك وحدة خاصة ستعمل على انقاذ الطيار الروسي مؤلفة من حزب الله لبنان والقوات السورية الخاصة، داعيا الجانب الروسي الى دعم واسناد الوحدة بالنيران الجوية والمعلومات عبر الاقمار الصناعية لإنقاذ واستعادة الطيار الروسي”. وتابع التقرير: “بعد تتبع محل سقوط الطيار الروسي عبر جهاز تتبع للأقمار الصناعية تبين انه يتواجد في مكان خلف جبهة القتال بين الجيش السوري والمعارضة بـ 6 كيلومترات.. وأن 6 مقاتلين من الوحدة الخاصة لحزب الله و18 جنديا من القوات الخاصة السورية اقتربت من خطوط القتال وبالتزامن مع القصف الروسي المكثف لضواحي منطقة العمليات هرب غالبية العناصر الارهابية وتم تمهيد الارضية لإنقاذ الطيار الروسي.” وأضاف التقرير: “عملية حرب الكترونية قامت بها القوات الروسية في المنطقة وقنص الارهابيين في ساحة العملية في إطار انقاذ الطيار الروسي، مبينا ان الوحدة الخاصة المؤلفة من 24 جنديا عادت الى مقرها سالمة من دون حتى اصابات بعد نجاح هذه العملية”. المصدر: وكالة انباء فارس