أكدت وزارة الدفاع الروسية نشر منظومة " إس - ٤۰۰ " للدفاع الجوي في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية بسوريا، مؤكدة القضاء على الإرهابيين في منطقة إنقاذ الملاح الروسي.

وأعلنت الوزارة الخميس ۲٦ نوفمبر / تشرين الثاني أن منظومة " إس - ٤۰۰ " دخلت حيز المناوبة العسكرية هناك.كما أفادت الوزارة بسحب موسكو ممثل أسطولها الحربي في تركيا الذي ينسق عمل أسطول البحر الأسود. وأكد اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع القضاء على المجموعات الإرهابية العاملة في منطقة إنقاذ ملاح القاذفة الروسية " سو - ۲٤ ". وقال اللواء كوناشينكوف للصحفيين إنه " فور وصول طيارنا الى بر الأمان، قامت القاذفات الروسية والمدفعية الصاروخية للقوات الحكومية السورية بقصف المنطقة المحددة بشكل كثيف خلال زمن طويل ". وأضاف أنه " تم القضاء على الإرهابيين وغيرهم من المجموعات الخفية العاملة في هذه المنطقة ". وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وافق أمس الأربعاء على طلب وزارة الدفاع نشر هذه المنظومة المضادة للطيران في قاعدة " حميميم " بريف اللاذقية، وذلك بعد قيام مقاتلة تركية باسقاط قاذفة روسية من طراز " سو - ۲٤ " كانت تشارك في العملية الموجهة ضد مسلحي تنظيم " داعش " الإرهابي في سوريا.هذا وقال مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون العسكري - التقني فلاديمير كوجين للصحفيين إنه لن يتم بيع منظومة " إس - ٤۰۰ " الى سوريا، بل سيتم إعادتها الى روسيا فور تنفيذ المهام العسكرية وانتهاء العملية الجوية هناك.