قال المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، الأربعاء ۲۵ نوفمبر / تشرين الثاني، إن الولايات المتحدة تستخدم الجنس والمال لاختراق صانعي القرار في إيران.

وأضاف السيد خامنئي في تعليقاته التي أذاعها التلفزيون الإيراني "شيئان رئيسيان يستخدمان في هذا الاختراق: المال والإغراءات الجنسية، إنهما يستخدمان لتغيير المعتقدات ووجهات النظر وأساليب الحياة حتى يفكر الشخص الذي يتأثر بهما بنفس الطريقة التي يفكر بها الأمريكي". وتابع خلال اجتماع لقادة الباسيج وهي وحدة المتطوعين بالحرس الثوري الإيراني بأن الهدف الرئيسي لهذا الاختراق هي النخب والأشخاص المؤثرون وصانعو القرار. و على صعيد آخر، قال الامام الخامنئي إن بلاده ستدعم الانتفاضة الفلسطينية ضد إسرائيل "بأي طريقة تستطيع" رافضا اتهامات أميركية بأن الموجة الجديدة من الهجمات بالسكاكين والدهس بالسيارات التي يشنها الفلسطينيون ترقى لمستوى "الإرهاب". ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله "رغم كل جهود الاستكبار، الولايات المتحدة، وحتى التعاون من دول عربية فإن الانتفاضة الفلسطينية قد بدأت في الضفة الغربية". وذكر أنه قال في تجمع لقوات الباسيج "سندافع عن حركة الشعب الفلسطيني بكل وجودنا وبأي طريقة نستطيع وطالما كنا قادرين على ذلك". المصدر: وكالات