أعلنت هيئة الاركان للقوات المسلحة الروسية قرار موسكو بقطع جميع اتصالاتها العسكرية مع أنقرة على خلفية إسقاط طائرة " سو - ۲٤ " الروسية في سوريا من قبل سلاح الطيران التركي.وجاء في بيان صحفي نشرته هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية مساء الثلاثاء ۲٤ نوفمبر / تشرين الثاني أنه من الآن فصاعدا ستقوم الطائرات القاذفة بجميع طلعاتها فقط تحت حماية المقاتلات. هذا وجاء في البيان أن إجراءات ستتخذ لتعزيز الدفاع الجوي، ومنها تموضع الطراد " موسكو " المزود بمنظومة صواريخ " فورت " المضادة للطائرات(مثيل لمنظومة " إس - ۳۰۰ " الشهيرة) في ساحل اللاذقية.وحذرت الأركان العامة أن " جميع الأهداف التي ستمثل خطرا محتملا علينا سيتم تدميرها ". وتابع البيان أن البيانات الدقيقة للمراقبة الموضوعية الروسية - شأنها شأن بيانات الدفاع الجوي السوري - تؤكد عدم اختراق الطائرة الروسية الخط الحدودي. في المقابل كشفت بيانات الاستطلاع الراداري لمطار حميميم واقع اختراق المجال الجوي السوري من قبل الطائرة التركية المهاجمة. وجاء في البيان أن هيئة الأركان العامة تدرس حاليا اتخاذ إجراءات إضافية لضمان أمن القاعدة الجوية الروسية في حميميم.اما رئيس الوزراء الروسي فقد صرح بان إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية قد يؤدي إلى إلغاء مشروعات مشتركة و ان الشركات التركية قد تخسر الأسواق الروسيةكما اعلن وزير الخارجية الروسي لافروف عن إلغاء زيارته إلى تركيا كما نصح لافروف المواطنين الروس بعدم السفر إلى تركيا مؤكدا ان التهديدات الارهابية الموجودة في تركيا ليست أقل من الموجودة في مصر. من الناحية السياحية،  اوصي اتحاد السياحة الروسي الشركات بوقف الرحلات السياحية إلى تركيا كما اعلنت إحدى أكبر وكالات السياحة الروسية  وقفاً مؤقتاً لمبيعات رحلاتها إلى تركيا