الرئيس المصري يبحثمع وزير الدفاع الروسي التعاون الثنائي بين البلدين لاسيما في المجال العسكري إضافة إلى الوضع في المنطقة ومكافحة الارهاب، ويشددان على تعزيز التعاون وعلى أنهما يمكن أن يجريا تدريبات مشتركة في مكافحة الارهاب إلى جانب المناورات البحرية. بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الثلاثاء في القاهرة التعاون الثنائي بين البلدين، لاسيما في المجال العسكري، إضافة إلى الوضع في المنطقة، ومكافحة الإرهاب.وشدد السيسي على أن "مصر كانت ولا تزال شريكاً استراتيجياً لروسيا في شمال أفريقيا والشرق الأوسط". وأضاف في الاجتماع الثاني للجنة الروسية المصرية المشتركة للتعاون العسكري التقني أن "أحد أهم أنواع التعاون العسكري بين البلدين هو التدريبات المشتركة"، موضحاً أن "مصر تقدر أهمية تعزيز التعاون الدولي، خاصة في مجال مكافحة الارهاب والتنظيمات المتطرفة".المتحدث باسم الرئاسة المصرية قال إن وزير الدفاع الروسي أكد للسيسي تقدير روسيا لدور مصر في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكداً تطلع موسكو إلى تدعيم علاقات التعاون بين البلدين لا سيما في المجال العسكري.الوزير الروسي من جهته أكد على "أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب".  وأشار إلى أن "موسكو تحرص على التنسيق والتشاور بشكل متواصل مع مصر في عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب والتطرف، ومواجهة التنظيمات الإرهابية في الشرق الأوسط".وقال شويغو إن "روسيا ومصر يمكن أن يجريا تدريبات مشتركة لمكافحة الإرهاب إلى جانب المناورات البحرية، بهدف تطوير العلاقات بين جيشي البلدين".   مصدر : الميادين