الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤكد أن الطائرة الحربية الروسية أسقطت بفعل صاروخ أطلقته طائرة " أف ۱٦ " على بعد كيلومتر من الحدود التركية محذراً من أنه ستكون لإسقاطها عواقب وخيمة على العلاقات الروسية التركية. قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موسكو ستجري تحليلاً لحادثة إسقاط المقاتلة الروسية عند الحدود السورية التركية مؤكداً أنه ستكون لإسقاطها عواقب وخيمة على العلاقات مع تركيا. كلام الرئيس الروسي جاء خلال لقائه الملك الأردني عبد الله الثاني في سوتشي حيث أكد أن طائرة "أف 16" هي التي أسقطت طائرة "سوخوي 24" بصاروخ معتبراً أن إسقاطها يخرج عن إطار مكافحة الإرهاب واصفاً الحادثة بمثابة "طعنة في الظهر من قبل المتعاونين مع الإرهابيين". بوتين قال إن الطائرات الروسية لم تكن تهدد تركيا بأي شكل من الأشكال مضيفاً أن لدى داعش حماية من قبل قوات دول عدة وهو ما يدفعه للتصرف بوحشية.   مصدر : الميادين