اجاز مجلس الامن الجمعة للدول الاعضاء في الامم المتحدة " اخذ كل الاجراءات اللازمة " ضد تنظيم داعش، وذلك في قرار صدر باجماع اعضائه ال۱۵ بعد اسبوع على الاعتداءات التي ادمت باريس وتبناها التنظيم الجهادي.وقال مجلس الامن الدولي في قراره الذي اعدته فرنسا انه " يطلب من الدول التي لديها القدرة على ذلك ان تتخذ كل الاجراءات اللازمة، بما يتفق والقوانين الدولية، ولا سيما شرعة الامم المتحدة،(…) في الاراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في سوريا والعراق ".واضاف القرار ان الدول الاعضاء في الامم المتحدة مدعوة الى " مضاعفة جهودها وتنسيق مبادراتها بهدف منع ووقف الاعمال الارهابية التي يرتكبها تحديدا " تنظيم داعش وكذلك مجموعات متطرفة اخرى مرتبطة بتنظيم القاعدة. وفي قراره اعتبر المجلس ان تنظيم داعش يمثل " تهديدا عالميا وغير مسبوق للسلام والامن الدوليين "، مؤكدا " تصميمه على مكافحة هذا التهديد بكل الوسائل ".ويدين القرار اعتداءات باريس وكذلك ايضا الاعتداءات التي شنها التنظيم الجهادي منذ تشرين الاول / اكتوبر في كل من سوسة(تونس) وانقرة وبيروت اضافة الى تفجيره طائرة ركاب روسية فوق سيناء المصرية. بالمقابل قصفت روسيا تنظيم داعش في سوريا بقنابل كتب عليها " من اجل شعبنا " و " من اجل باريس "، بعد ان توعدت موسكو بالانتقام لاسقاط طائرة الركاب الروسية فوق سيناء.وكتبت وزارة الدفاع الروسية على موقعها على تويتر " من اجل شعبنا، من اجل باريس! الطيارون والفنيون في قاعدة الحميميم الجوية بعثوا برسالة الى الارهابيين بالبريد الجوي ". وقالت وزارة الدفاع في بيان منفصل ان "القوات المسلحة تشن حملة قصف جوي انتقامية"، مضيفة ان الجيش بدأ تنسيق عملياته مع الفرنسيين.