أعلن القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري عن تشكيل ۲۰۰۰ فوج لقوات التعبئة في عموم انحاء ايران.
وقال اللواء جعفري في كلمة القاها اليوم الجمعة امام حشد من قوات التعبئة المشاركة في مناورات ضخمة تحمل عنوان " الى بيت المقدس " لقد تم تشكيل ۵۰۰ فوج بإسم " الامام الحسين عليه السلام " و ۱۵۰۰ فوج اخر تحمل اسم " بيت المقدس " لقوات التعبئة في انحاء البلاد.واشار القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الى التغييرات الجارية في الاستعدادات الدفاعية لقوات التعبئة مقارنة بالماضي في مختلف المجالات منها الهيكلية والتنظيم مبينا ان مختلف الدول تتحسر بافتقارها لمثل هذه القوات.ولفت اللواء جعفري الى اداء قوات التعبئة في المجالات الامنية والدفاعية والسياسية والثقافية والحرب الناعمة وتقديم الدعم للاقتصاد المقاوم وايجاد الوضع الاجتماعي المناسب وقال: ان احدى الرسائل التي توجهها هذه المناورات هي الدفاع الشامل عن الثورة الاسلامية.واشار اللواء جعفري الى زعزعة الامن في بلدان المنطقة واوروبا اثر استفزازات الاعداء واصفا احداثباريس بانها ذروة انعدام الامن وقال: ان العدو سعى كثيرا لزعزعة الامن في بلادنا الا ان قوة و جهود القوات الامنية احبطت كافة هذه المؤامرات. وصرح بالقول: ان انعدام الامن قد اجتاز المنطقة الا انه يجب الاخذ بنظر الاعتبار بان الثورة الاسلامية والجمهورية الاسلامية تعد هدفهم الرئيسي، العدو ادرك اليوم انه ليس بامكانه من خلال لغة الغطرسة ان يتكلم مع الجمهورية الاسلامية الايرانية كما اعترف بان ايران الاسلام اصبحت قوة اقليمية عظمى.واعتبرالقائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية ان احدى انجازات قوات التعبئة هي الربط بين القوات الشعبية والمدافعة عن الثورة الموجودة في ايران وسوريا والعراق واليمن، داعيا الى تحديثقدرات البلاد مبينا ان مناورات اليوم تعد تمرينا لمواجهة التهديدات من خارج المنطقة والحروب النيابية ضد البلاد.