أعلنت مصلحة الهجرة السويدية للمرة الأولى عن عدم قدرتها توفير مساكن ومراكز لإيواء طالبي اللجوء في مالمو  مؤكدةً أنها لا تستطيع تأمين سقف يحمي رؤوس اللاجئين. وقال المدير التنفيذي في مصلحة الهجرة لتلفزيون السويدي SVT إن المصلحة لا تستطيع اليوم توفير السكن لحوالي 40 طالب لجوء في مالمو. وأضاف أن حوالي عشرة أشخاص عادوا إلى الدنمارك وعشرة آخرين إلى ألمانيا، أما الباقي فقد اضطروا للبقاء عند أقاربهم وأصدقائهم للعيش والسكن عندهم. وأشار، بحسب ما أوردت شبكة الكومبس السويدية، إلى أن المصلحة تحرص في مثل هذه الحالات لإعطاء الأولوية للعائلات التي لديها أطفال وللنساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة. وأوضح أن الرجال الذين لا يوجد بصحبتهم أحد أفراد عائلتهم أو لا يرافقهم أي شخص اضطروا للبقاء والمكوث أمام مبنى مصلحة الهجرة. المصدر: وكالات