قدمت روسيا الى مجلس الأمن صيغة جديدة لمشروع قرارها حول محاربة تنظيم داعش قالت فرنسا انه من الممكن ادراج قسم منه داخل مشروع القرار الذي ستعرضه على مجلس الامن الدولي بعد اعتداءات باريس. وقال سفير فرنسا لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر انه "يعمل على اعداد نص سيكون مقتضبا وقويا ويركز على المعركة ضد عدونا المشترك داعش". وكان دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مجلس الامن الى اعتماد قرار بشكل سريع من  اجل تعزيز المعارك ضد الارهابيين بعد اعتداءات باريس الدامية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر. ومن المقرر ان يجتمع هولاند مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في 26 تشرين الثاني/نوفمبر . وكانت روسيا عرضت نسخة اولية من مشروعها امام مجلس الامن في اواخر ايلول/سبتمبر الا ان  الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا رفضتها بسبب بند يدعو الى مقاتلة الارهابيين بموافقة النظام السوري. وصرح سفير روسيا لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين ان الصيغة الجديدة لا تزال تتضمن هذا البند الا انه قلل من اهمية الخلافات. وقال تشوركين امام صحافيين اثر اجتماع مغلق للمجلس "ندعو الى تعاون اكبر بين كل الجهات التي تحارب في سوريا والعراق". وسيشكل توصل الدول ال15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي الى اتفاق على مشروع قرار واحد يحدد المقاربة الدولية من اجل القضاء على التنظيم الارهابي خطوة مهمة بعد اشهر من الخلافات بين الغرب وروسيا.   مصدر : المنار