وزير الخارجية الأميركي جون كيري يكشف أن بلاده باشرت عملية مشتركة مع تركيا لإغلاق ما تبقى من حدودها مع سوريا.قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الثلاثاء إن بلاده ستبدأ عملية مع تركيا لاستكمال تأمين حدود شمال سوريا وهي منطقة استغلها تنظيم الدولة الإسلامية كطريق مربحة للتهريب. وقال كيري في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) "الحدود الكاملة لشمال سوريا -أغلق 75 في المئة منها الآن- ونحن مقبلون على عملية مع الأتراك لإغلاق 98 كيلومترا متبقية." كان كيري وصل إلى باريس يوم الاثنين للعزاء في ضحايا هجمات باريس التي وقعت يوم الجمعة الماضي. وتسيطر الدولة الإسلامية على المنطقة التي ستحدث بها العمليات. وتسعى واشنطن وأنقرة لإبعاد التنظيم من المنطقة الحدودية على أمل حرمانه من طريق تهريب ساهمت في تدعيم صفوفه بمقاتلين أجانب وأيضا خزائنه بالأموال عن طريق تجارة غير قانونية. وقال دبلوماسيون على دراية بالخطط الأمريكية التركية إن قطع أحد شرايين الحياة للتنظيم سيمثل عاملا مهما في تغيير قواعد اللعبة في هذا الجزء من الحرب السورية المعقدة. وقال كيري إن زيادة التنسيق مع روسيا في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية يستلزم تقدما في العملية السياسية لإنهاء الحرب السورية.   مصدر : رويترز