أفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن حوالي ۱۲۰ قتيلا سقطوا في سلسلة هجمات وأعمال مسلحة بالعاصمة باريس، ۸۰ منهم في عملية اقتحام الشرطة لقاعة مناسبات كان مسلحون يحتجزون فيها عددا من الرهائن، بينما قتل الآخرون في عمليات إطلاق نار في أماكن أخرى من باريس.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية أن ۸۰ شخصا لقوا مصرعهم لدى تدخل قوات الأمن لتحرير الرهائن المحتجزين في قاعة باتاكلان للمناسبات التي كان بها حوالي ۱۵۰۰ شخص في بداية الحادث.

وقد زار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مكان الحادثوأعلن مقتل ثلاثة مسلحين كانوا يحتجزون حوالي مئة شخص. ونقلت رويترز عن النائب العام الفرنسي قوله إن خمسة من منفذي هجمات باريس لقوا مصرعهم على أيدي قوات الأمن. ورجح النائب العام الفرنسي أن عدد قتلى الهجمات قد يتجاوز ۱۲۰.

وجاء اقتحام قوات الأمن قاعة باتاكلان بعد أن أطلق محتجزون بالقاعة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قالوا فيها إن المسلحين يواصلون عمليات قتل الرهائن، فيما أفادت رويترز بأنه سمع دوي ۵ انفجارات في محيط تلك القاعة.