قوات الاحتلال تقتحم مستشفى في الخليل، ومستعربون تنكروا بزي مدني يعتقلون الشاب عزام الشلالدة وهو جريح يرقد في المستشفى ويقتلون ابن عمه.قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب الفلسطيني عبد الله عزام الشلالدة من بلدة سعير داخل مستشفى الأهلي في مدينة الخليل فجر الخميس.شهود عيان قالوا إن الشهيد الشلالدة أصيب بعدة رصاصات عندما اقتحم الغرفة التي يرقد فيها مستعربون تنكروا بزي مدني، واعتقلوا ابن عمه عزام عزات شلالدة، الذي كان في المسشتفى لتلقي العلاج إثر إصابته برصاص مستوطنين قبل اكثر من أسبوع. من جهة اخرى كشفت وزارة الحرب الصهيونية وجهاز المخابرات العامة الشاباك، في تقرير ، عن مقتل 12 صهيونياً، وإصابة 257 بجروح بينهم 37 بين المتوسطة والخطيرة، فيما أعلن بشكل رسمي عن تصنيف 19 من الجنود وأفراد الشرطة كمعاقين، وذلك منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر الماضي.