إنها الحيوانات الشفافة العجيبة، لم يتأكد العلماء تمامًا من كيفية تطور هذه الحيوانات لهذا الشكل من شفافية جلدها حتى امتزجت مع البيئة المحيطة بها. حتى لا تكون هذه الحيوانات فريسة سهلة لغيرها، وهبها الله هذه الميزة من شفافية جلدها حتى اختفت عن أعيُن مُفترسيها.