اصيب هنديان وضابط شرطة سعودي في اطلاق نار على دورية في شرق السعودية، بحسب ما افادت وزارة الداخلية الثلاثاء.ونقلت وكالة الانباء الرسمية السعودية عن المتحدثالامني باسم الوزارة قوله “أثناء أداء إحدى دوريات المرور لمهامها المرورية في حي الخويلدية بمحافظة القطيف(شرق)، تعرضت من داخل منطقة زراعية مجاورة للحي لإطلاق نار كثيف” مساء امس الاثنيناضافت ان اطلاق النار ادى الى “إصابة مساعد قائد دورية المرور، واثنين من المارة من الجنسية الهندية، وسيارة أحد المواطنين دون إصابة سائقها”، موضحة ان الحال الصحية للمصابين “مستقرة حاليا”.ولم تحدد الداخلية المشتبه بهم في اطلاق النار، الا انها حذرت “من يقوم بالتستر عليهم أو إيوائهم أو توفير أي نوع من أنواع المساندة لهم أو لأي من المطلوبين المُعلن عنهم” عام ۲۰۱۱، في اشارة الى لائحة من ۲۳ اسما لمتهمين باثارة اضطرابات في المنطقة الشرقية ذات الغالبية الشيعية.وشهدت المنطقة الشرقية في ۲۰۱۱ احتجاجات شبيهة بتلك التي شهدتها مملكة البحرين. وتطورت الاحتجاجات الى العنف في ۲۰۱۲ حيثقتل ۲٤ شخصا بينهم اربعة شرطيين على الاقل بحسب ناشطين سعوديين. وزادت وتيرة التظاهرات الاحتجاجية في المنطقة الشرقية بعد القاء القبض على رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر الذي تعتبره السلطات المحرض الاول على التظاهرات. وخفت حدة التوتر في آب / اغسطس ۲۰۱۲. وفي تشرين الاول/اكتوبر الماضي، صادقت المحكمة العليا السعودية على حكم الاعدام الصادر بحق النمر وستة مواطنين شيعة آخرين اعتقلوا بتهمة المشاركة في الحركة الاحتجاجية في 2011.وتعرض الشيعة في المملكة خلال الاشهر الماضية لسلسلة اعتداءات بينها تفجيرات انتحارية واطلاق نار تبناها تنظيم الدولة الاسلامية. وكان آخر هذه الهجمات في تشرين الاول/اكتوبر الماضي حين فتح مسلح النار على شيعة كانوا يحيون مراسم ذكرى عاشوراءفي منطقة القطيف، ما ادى الى مقتل خمسة منهم.