المديرية العامة للأمن العام تعلن عن إلقاء القبض على شبكة تجسس تعمل لصالح العدو الإسرائيلي، وتوضح أن نشاط الشبكة كان يشمل المراقبة ومن ثم تنفيذ اعمالٍ خطيرة على أرض الجنوب تستهدف المقاومة وبيئتها الحاضنة. أعلنت المديرية العامة للأمن العام  إلقاء القبض على  شبكة تجسس تعمل لصالح العدو الإسرائيلي في منطقة الجنوب تضم سوريا ولبنانيين إثنين اعترفوا بما نسب إليهم.مصادر في الأمن العام أفادت الميادين بأن كشف الشبكة تم منذ نحو أسبوعين ولم يتم الإعلان عنه قبل استكمال بعض العناصر ومنع هروب أحد المتعاونين معها. ولفتت المصادر الى ان "الشبكة تولت جمع معلومات عن مسار تحرك موكب المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وما اذا كان يمر داخل صيدا ام بمحاذاتها". واوضحت المصادر للمنار ان "النشاط التجسسي للموقوفين تركز على رصد حركة الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد وامام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود".