اعلن مسؤول باكستاني محلي الخميس ان فرق الانقاذ تمكنت من انتشال ۹۹ ناجيا من انقاض المصنع الذي انهار امس في لاهور شرق باكستان مما ادى الى سقوط ۱۸ قتيلا. وقال مسؤول الخدمات الادارية في المدينة محمد عثمان انه لم يبق سوى "بعض" الناجين تحت الانقاض، لكن عدد الاشخاص الذين كانوا في المبنى عند انهياره ليس واضحا. وفجر الخميس، كانت فرق الانقاذ في المدينة تعمل ببطىء مع الجيش مستخدمة رافعات وآليات اخرى للاشغال العامة من اجل قطع المعادن وازالة قطع الركام. ووقعت الكارثة مساء الاربعاء في مصنع لانتاج اكياس النايلون من ثلاث طبقات في المنطقة الصناعية في سوندار على بعد نحو 45 كلم عن وسط لاهور. وقال عثمان الذي ينسق عمليات الاغاثة ان حصيلة الضحايا ما زالت 18 قتيلا صباح الخميس، الى جانب نحو ثمانين جريحا، وتابع "منذ اقل من ثلاثين دقيقة شهدنا اخراج رجل حيا من تحت الانقاض". ووقع الحادث بعد ايام على زلزال قوي اسفر عن سقوط نحو 390 قتيلا في باكستان وافغانستان والحق اضرارا بآلاف المباني. واكدت السلطات المحلية انها ستحقق في الاتهامات التي تفيد ان مالك المصنع امر بمواصلة العمل وبنار توسعة مع ان المصنع اصيب باضرار بنيوية خلال الزلزال. ولباكستان سجل سىء في سلامة وصيانة المباني.