قالت بريطانيا يوم الخميس إن هناك احتمالا كبيرا لأن تكون جماعة مرتبطة بتنظيم داعش وراء هجوم يشتبه أنه بقنبلة على طائرة ركاب روسية أودى بحياة 224 شخصا. وحين سئل وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند عما إذا كان مقاتلو داعش وراء الكارثة قال "داعش-سيناء أعلنت المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية. فعلت ذلك بعد التحطم مباشرة." وأضاف لقناة سكاي التلفزيونية "نظرنا في صورة المعلومات ككل بما فيها ذلك الزعم وبالطبع نظرنا في معلومات أخرى كثيرة وخلصنا إلى وجود احتمال كبير المصدر : رويترز