تصدى الجيش السوري لهجوم مسلحين على الفاميلي هاوس من جهة الراشدين غرب حلب وفي شمال حماة وبعد مرور نحو عام على سيطرة الجيش السوري على مدينة مورك الاستراتيجية يحاول المسلحون اعادة فتح تلك الجبهة بعد التقدم الذي أحرزه الجيش وجعله قريباً من جبهات المسلحين على محيط خان شيخون الجيش السوري عزز مواقعه على كامل جبهات ريف حماة الشمالي التي توّقفت عمليات التقدم فيها بشكل مؤقت ريثما تنتهي عملية فتح طريق الامداد الى حلب الذي أغلقه تنظيم " داعش " بعد سيطرته على أجزاء منه خلال الهجوم على النقاط العسكرية على طول الطريق من أثريا وصولاً إلى خناصر.العمليات العسكرية اقتصرت على تثبيت تحصينات جديدة تمنع أي محاولة تقدم للمسلحين الذين استغلوا الظروف الجوية الماطرة وهاجموا جبهة سكيك واحدثوا خرقاً فيها إلاّ أن قوات الجيش السوري المتمركزة على تلة سكيك جنوب إدلب أوقفت تقدم المسلحين بمساندة ضربات المدفعية المكثفة. مصدر عسكري أكدان القوات العسكرية في ريف حماة ستواصل تقدمها باتجاه ريف إدلب الجنوبي،  مشيراً إلى أن العمل العسكري يتركز في الوقت الحالي على استقرار الجبهة ثم التحضير للأعمال القتالية.