طردت الامم المتحدة اربعة موظفين بعد العثور معهم على صور اباحية كما طردت اثنين اخرين بسبب نقلهما مادة الماريجوانا في سيارة رسمية وتهديدهما بقتل رئيس بعثة، حسب ما جاء في تقرير حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه. ويتعلق تقرير مساعد الامين العام للامم المتحدة لشؤون الادارة ب60 حالة حول السلوك السيىء والجنح المفترضة ارتكبها حوالى 40 الف موظف تابعين للامم المتحدة بين حزيران/يونيو وتموز/يوليو 2015. وحسب التقرير، فقد تم طرد اربعة موظفين لانهم "احتفظوا بصور اباحية بما فيها صور لقاصر على حاسوب الامم المتحدة" وتبادلوا الصور في بريدهم الالكتروني الرسمي. كما تم طرد موظف بسبب "تهديده عدة مرات رئيس بعثة بالقتل" وكذلك طرد اخر بسبب نقله 173 كلغ من مادة الماريجوانا في سيارة رسمية تابعة للامم المتحدة. وتحدث التقرير ايضا عن هجوم بالسكين قام بهد احد الموظفين ضد زميل له وكذلك سرقة 2200 دولا من حقائب مسافر على متن طائرة مستأجرة من قبل الامم المتحدة او الدخول الى مكتب رئيس بنية الحاق الاضرار او جرح الرئيس. واشار التقرير الى ان الامم المتحدة سلمت ثمانية موظفين يشتبه بقيامهم بجنح الى سلطات بلادهم ولكنه لم يوضح المكان الذي قاموا به بهذه الجنح. ولكن التقرير لا يتحدث عن جنود الامم المتحدة خلال قيامهم بمهمات رسمية. المصدر:أ.ف.ب