أقر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي  بأنه سيتعين في نهاية المطاف إشراك إيران في المحادثات الدولية بشأن انتقال سياسي في سوريا.وأضاف المتحدث بأن جولة جديدة من المباحثات الدبلوماسية قد تجرى عقب نهاية هذا الأسبوع. وجاءت تصريحات كيربي بعد محادثات في فيينا يوم الجمعة بين وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة والسعودية وتركيا بشأن تسوية سياسية في سوريا: " في مرحلة ما … نعلم أنه سيتعين إجراء مناقشات مع إيران قرب انتهاء انتقال سياسي هناك ". وحاول اجتماع فيينا استكشاف سبل إيجاد حل سياسي للصراع في سوريا على الرغم من الاختلافات بشأن مستقبل الرئيس بشار الأسد. وقال كيربي: "دور إيران في الصراع السوري والمتمثل في مساندتها للأسد وحزب الله اللبناني غير مفيد"، مضيفا: "إنهم طرف ذو مصلحة في هذه العملية، ولهم علاقات مع نظام الأسد ولهم علاقات داخل سوريا".وأضاف قوله: "الوزير (كيري) يدرك جيدا أن هذه عملية معقدة، وستستغرق وقتا وستتضمن حتما بعض التنازلات من قبل الجميع حينما نصل إلى هناك".