مقارنه بين صاروخ «كالبير» الروسي وبين صاروخ «توماهوك» أمريكي الصنع حول مدى دقتهم وقدراتهم.فبالنسبة لصواريخ كروز من طراز «كاليبر» والذي أنتجته روسيا وأطلقته تجاه أهداف في سوريا، فيمكن إطلاق هذا الصاروخ من منصات بحرية وضد أهداف في البحر وعلى الأرض، ويوجد منه أيضًا أنواع قابلة للإطلاق من الغواصات. ويبلغ طول هذا الصاروخ ٦. ۲ متر ويزن حوالى ۱. ٤۰۰ كيلو جرام وبوسعه التحليق على ارتفاعات منخفضة للغاية، وتصل قدرة الصاروخ على حمل متفجرات إلى ٤۵۰ كيلوجرام بالمقابل صواريخ كروز من طراز  «توماهوك» التي تنتجها الولايات المتحدة الأمريكية طويلة المدى، فبوسعها التحليق على ارتفاعات منخفضة حيث يتراوح وزن الصاروخ ما بين 1300 و1600 كيلوجرام وانه ينطلق من السفن اسرع من الصوت كما أنه قادر على حمل رؤوس حربية تصل إلى نصف طن ويمكن للتوماهوك أن يبث معلومات للطائرات وأنظمة الأقمار الاصطناعية وعبر أجهزة الاستشعار المثبتة عليه.