افاد مصادر اليوم الثلاثاء إن الضربات الجوية الروسية في سوريا قتلت 45 مسلح بينهم أحد قيادات المعارضة المسلحة في منطقة تسيطر عليها المعارضة في محافظة اللاذقية. وقال رامي عبد الرحمن مديرالمرصد السوري لحقوق الإنسانالذي يقع مقره في بريطانيا إن الضربات الجوية التي نفذت ليل الاثنين استهدفت منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي. وأضاف أن القائد المعارض الذي قتل هو رئيس أركان(الفرقة الساحلية الأولى) وهو فصيل يدعمه الغرب يقاتل تحت لواء(الجيش السوري الحر).من جهة اخري افادت مجموعات مسلحة في الشمال السوري إنهم حصلوا على إمدادات جديدة من الصواريخ الأمريكية الصنع المضادة للدبابات من دول تعارض الرئيس السوري بشار الأسد منذ بدأت القوات الحكومية هجوما كبيرا هناك الأسبوع الماضي. ويبدو تسليم هذه الشحنات من صواريخ تاو الأمريكية الصنع إلى المعارضة في حلب ومناطق أخرى من سوريا ردا أوليا على التدخل الروسي الإيراني الجديد. وبين الدول التي تساند المجموعات المسلحة من السعودية وتركيا وقطر. ويجري تزويد عدد من جماعات المعارضة التي تدربها دول معارضة للأسد بالأسلحة عبر تركيا في إطار برنامج تدعمه الولايات المتحدة والذي تضمن في بعض الحالات تدريبا عسكريا قدمته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.في حين اعلن الجيش السوري السيطرة على قرية السابقية جنوب حلب، بينما أعلنت حركة نور الدين الزنكي مقتل قائدها العسكري اسماعيل ناصيف في الاشتباكات.