يتواصل التصويت في الانتخابات البرلمانية المصرية التي تجري في مرحلتها الأولى في ۱٤ محافظة، في غياب أبرز أحزاب المعارضة.
وشهدت مراكز الاقتراع إقبالاً ضعيفاً على التصويت في ساعات الصباح الاولى. ويعتقد أن التحالف الذي شكله الرئيس السيسي تحت اسم " في حب مصر " هو الأوفر حظاً بالفوز، إذ يتحدثأعضاؤه عن فوزهم المحتمل ب۳۰۰ مقعد، وهو ما يمكن السيسي من تمرير ما يريد من قرارات تشريعات في البرلمان. وأعلنت مجموعةٌ من الأحزاب والحركات والائتلافات السياسية في مصر مقاطعتها للانتخابات البرلمانية لتتسع بذلك دائرة الممتنعين عن المشاركة في الانتخابات. هذا فيما أكد بعض المقاطعين وجود مؤامرات من فلول الحزب الوطني المنحل لإبعاد ممثلي الشعب الحقيقيين عن البرلمان القادم. وتجرى هذه الانتخابات على مرحلتين بين ۱۷ تشرين الأول / أكتوبر والثاني من كانون الأول / ديسمبر في غياب المعارضة. وبدأ المصريون خارج البلاد عملية التصويت أمس السبت.