تشهد مصر الأحد الجولة الأولى من انتخابات برلمانية طال انتظارها، ويستمر التصويت حتى التاسعة مساء، حسب التوقيت المحلي، في نحو ۱۹ ألف مركز اقتراع في ۱٤ محافظة تضم ۲۷ مليون ناخب.

وتقسم الانتخابات إلى جولتين للتصويت، ويتوقع أن تعلن النتائج مطلع ديسمبر / كانون الأول، وتعلق على هذه الانتخابات آمال في تحقيق الاستقرار السياسي واجتذاب الاستثمارات الأجنبية والسياح بعد سنوات من الاضطرابات. تجدر الإشارة إلى أنه لم يسمح لجماعة " الإخوان المسلمين " المحظورة، بالمشاركة في هذه الانتخابات. ويتنافس فى المرحلة الأولى ۲۵٤۸ مرشحًا بالنظام الفردي، فيما تتنافس ٤ قوائم في دائرة غرب الدلتا هي، حزب النور، فى حب مصر، فرسان مصر، ائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال، وفى دائرة قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد تتنافس قوائم كتلة الصحوة الوطنية والمستقلة، في حب مصر، نداء مصر، ائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال. وبلغ إجمالي عدد مرشحي القوائم ٤۸۱ مرشحا أساسيا واحتياطيا. وكان المصريون المقيمون في الخارج قد توافدوا السبت على سفارات بلدهم في أكثر من مائة دولة للتصويت في المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية، ووصف الإقبال بالمتوسط. -۹۰۰ مراقب دولي و٦ منظمات حكومية و٦۲ سفارة بمصر يتابعون الانتخاباتعلى جانب متصل يتابع نحو ۹۰۰ مراقب دولي الانتخابات من جهات عدة من أبرزها " الديمقراطية الدولية " بأمريكا و " شبكة الحقوق والتنمية " بالنرويج و " المعهد الدولي " بجنيف، والكوميسا، والاتحاد الأوروبي، والجامعة العربية، والبرلمان العربي، والاتحاد الافريقي، الى جانب مندوبين لنحو ٦۲ سفارة أجنبية بمصر من مختلف دول العالم من أفراد بعثاتها الدبلوماسية.-۱۸۵ ألف ضابط وجندي يؤمنون الانتخابات في ۱۸۹٤۵ لجنة انتخابية وتترافق هذه الانتخابات بتعزيزات أمنية مشددة إذ أعلنت القوات المسلحة المصرية أن 185 ألف ضابط وجندي تسلموا مقار اللجان بـ 14 محافظة، لتوفير مناخ آمن لتدفق ملايين المصريين للمشاركة فى الاستحقاق الثالث لثورة 30 يونيو المجيدة، كما يتابع مركز العمليات الدائم للقوات المسلحة على مدار الساعة احتياجات القوات، ويتلقى البلاغات الخاصة بأية معوقات تواجهه تأمين العملية الانتخابية على مستوى محافظات المرحلة الأولى، فيما دفعت القوات الجوية بطائرات المراقبة الأمنية والتصوير الجوي، والنقل من خلال سيارات البث المباشر للعملية الانتخابية والأجواء التى تجرى خلالها أولا بأول، لنقل صورة حية عن الأحداث والإبلاغ الفوري عن أية أعمال تعرقل سير العملية الانتخابية إلى مراكز العمليات التى تتابع إجراءات تأمين العملية الانتخابية، داخل التشكيلات التعبوية وأجهزة القيادة العامة.