نشر موقع " ذا انترسيبت "، الذي حصل على وثائق من عامل وكالة الأمن القومي الأمريكية السابق، إدوارد سنودن، معلومات حول " مهمات قتل باستخدام الطائرات من دون طيار " من مصدر حكومي ثاني.

إذ نشر الموقع تقارير تحقيق يسمى ب " ملفات الطائرات بدون طيار "، وهو يقوم على مجموعة من الوثائق السرية حول برنامج الحكومة الأميركية للقتل المستهدف باستخدام الطائرات بدون طيار. وقال الصحفي جيريمي سكاهيل إن مصدر الوثائق هو " مسرب وثائق حكومية جديد " أراد للجمهور أن يعرف المزيد عن مهمات القتل بدون طيار في أفغانستان واليمن والصومال. ويتم التحفظ على هوية المصدر.

وكان أشهر مُسرب وثائق حكومية سنودن في المنفى منذ يونيو / حزيران ۲۰۱۳، بينما أُثير احتمال وجود " سنودن ثاني " لأول مرة في أغسطس / آب ۲۰۱٤، عندما أصدر " ذا انترسيبت " سبقا صحفي عن " نظام أوباما لتتبع الإرهابيين السري ". وقال مسؤولون أمريكيون لCNNوقتها إنهم استنتجوا وجود مسرب جديد مسؤول عن الكشف عن تلك الملفات.

كما يصف " ذا انترسيبت " دوافع المصدر بأنه " يعتقد أن الجمهور لديه الحق في فهم العملية التي تُستخدم لاختيار من يُقتل بناء على أوامر من أعلى المستويات في الحكومة الأمريكية. "