/ رقم الخبر: ۹۵۰۲۴

قال خبراء في الأمم المتحدة، ان تنظيم داعش يدفع لأنصاره ما يصل إلى ۱۰ آلاف دولار عن كل شخص يجندونه للانضمام إلى صفوف التنظيم.

ونقلت " فرانس برس " عن اليزابيتا كارسكا التي ترأس مجموعة دولية تدرس هذه المسالة، إن داعش يستخدم مواقع التواصل الإجتماعي والشبكات غير الرسمية التي تضم أصدقاء وأقارب العديد منهم في سوريا، لتجنيد مقاتلين جدد في بلجيكا.

وأشار خبراء في الأمم المتحدة من أشخاص في بلجيكا إلى أن ۵۰۰ مقاتل أجنبي يتواجدون في العراق وسوريا جاؤوا من بلجيكا.

وقالت كارسكا في مؤتمر صحفي ببروكسل " سمعنا عن حالات يحصل فيها المجندون على مبلغ يتراوح بين ۲ و۳ و۱۰ آلاف دولار اعتمادا على الشخص الذي يجندونه "، مشيرة إلى أن نتائج الدراسة أولية.

وأوضحت أنه " إذا كان الشخص الذي يتم تجنيده حاصل على تعليم جيد مثل أن يكون مختصا في الكمبيوتر أو طبيبا، يتم دفع مبلغ أكبر لمن يجنده ".

وأضافت زميلتها المحامية التشيلية باتريشيا ارياس أن " داعش هي الجهة التي تدفع ".

وأوضحت المجموعة التي ترأسها كارسكا أن مجموعة بلجيكية متطرفة جندت أول مجموعة من المقاتلين الذين توجهوا إلى سوريا في ۲۰۱۰.

وأضافت كارسكا وارياس أن أعدادا متزايدا من النساء والفتيات يتركن بلجيكا للزواج من جهاديين أو لرعاية المرضى والجرحى، ولكن بعضهن يشاركن في القتال.

المصدر: سكاي نيوز

إرسال تعلیق