ذكرت مصادر دبلوماسية غربية أن الاتحاد الأوروبي سيعلن، الأحد المقبل، رسميا إنهاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران.وقالت المصادر إن تنفيذ القرار سيبدأ مع نهاية العام بعد أن تتحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من وفاء إيران بالتزاماتها بموجب الاتفاق التاريخي الذي تم التوصل إليه في يوليو مع القوى الكبرى مقابل رفع العقوبات القاسية عنها.وأضاف أحد المصادر أن “الاتحاد الأوروبي سيتبنى إطارا تشريعيا لرفع جميع العقوبات المالية والاقتصادية المرتبطة بالملف النووي الإيراني، إلا أن ذلك لن يطبق إلا بعد أن تتحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية من كل الأمور”. وذكر مصدر طلب عدم كشف هويته “اعتقد أنه من المتوقع أن يبدأ تطبيق رفع العقوبات بنهاية العام أو بداية العام المقبل، ولكن فقط بعد أن تعطينا الوكالة الدولية للطاقة الذرية الضوء الأخضر”، وفق ما أوردت وكالة فرانس برس. ويتعين على إيران أن تثبت للوكالة الدولية أنها اتخذت الخطوات المطلوبة للتأكد من أن مفاعل “أراك” وغيره من المنشآت النووية لا يمكن استخدامها لأغراض عسكرية. ويتوقع أن تصدر واشنطن إعلانا مماثلا، الأحد، برفع العقوبات عن إيران.