قال ماكين ان التدخل العسكري الروسي في سوريا هو أحدثتطور كارثي في الشرق الأوسط في ظل إدارة الرئيس الأمريكي أوباما، وهو نكسة مذلة أخرى للولايات المتحدة. البيت الأبيض لا يعرف كيف يتصرف من جديد.واضاف ماكين بان الإدارة الأمريكية حذرت روسيا بعدم إرسال قواتها الى سوريا، وفعلت روسيا ذلك على أي حال. ثم حاولت الإدارة منع وصول روسيا إلى المجال الجوي السوري، ففشلت، وما نتيجة ذلك؟ رضخ الرئيس باراك أوباما لأول اجتماع رسمي في عامين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.وبدأ مسؤولو وزارة الدفاع الأمريكية بمحادثات مع الجيش الروسي حول “اجتثاثالنزاع” في سوريا. و اعتبر وزير الخارجية، جون كيري، تصرفات روسيا “فرصةً” للتعاون لأننا نتفق على “المبادئ الأساسية”. وكيف رد بوتين على ذلك؟ رد بقصف جماعات المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة في سوريا.وفي حين يحب الرئيس أوباما قول إنه لا يوجد حل عسكري لهذا الوضع أو لأي لأزمة أخرى، يتجاهل ذلك حقيقة أن هناك بعد عسكري كبير لهذه المشكلة، والأمر يزداد سوءا كل يوم. كما يتجاهل التاريخ: فمعظم الحروب الأهلية انتهت فقط عندما فاز جانب وخسر الآخر. وهذا هو حل بوتين العسكري، وهو الآن يفرضه عن طريق القوة الجوية الروسية وتحالف مناهض للولايات المتحدة من قوات حزب الله والقوات الإيرانية والسورية البرية. ومن المرجح للقوات الروسية أن تسيطر على الأراضي السورية معهم. وقد يُوسع بوتين هذه العمليات في العراق.