افادت وكالة رويترز للأنباء إن آلاف الجنود الإيرانيين وصلوا إلى سوريا للمشاركة في هجوم بري لدعم الرئيس السوري بشار الأسد.
ونقلت الوكالة عن مسؤولين قولهم إن قوات إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله تستعد لهجوم بري على المجموعات المسلحة في حلب، بدعم من الطائرات الروسية.وسيشمل الهجوم إلى جانب حلب، جبهات حماة أيضاً، وذلك بعد إعلان جيش الفتح بدء معركة تحرير حماة. ونشرت شبكات إخبارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر الجنرال الإيراني قاسم سليماني مجتمعاً بعدد من عناصره في جبال اللاذقية.