دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس مسيحيي الشرق الأوسط إلى عدم ترك بلادهم، مؤكدا أنهم جزء أساسي من المنطقة، ولا يجب أن يغادروها تحت أي ظرف. وأضاف فالس خلال زيارته كنيسة اللاتين في العاصمة الأردنية عمان، للاطلاع على أوضاع بعض المهجرين المسيحيين من العراق الموجودين فيها “إنه لا ينبغي ترك الأردن وحيدا في تحمل أعباء اللاجئين، حيث أن الموارد هنا محدودة، ولا تكفي لتحمل كل هذا العدد من اللاجئين والمهجرين”. والتقى فالس عددا من اللاجئين واستمع إليهم وأدى الصلاة في الكنيسة، وقدم أحد اللاجئين لوحة فنية لرئيس الوزراء الفرنسي، تجسد المعاناة التي مروا بها.