يوم غضب فلسطيني تشهده المدن والبلدات الفلسطينية وذلك تلبية لدعوات فلسطينية رفضاً لاعتداءات الإحتلال ومستوطنيه، فيما قام مستوطنون في مدينة ديمونا بطعن 4 شبان فلسطينيين وأصابوهم بجراح.و اُستشهد ستة فلسطينيين بينهم فتى برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي وجرح أكثر من سبعين آخرين بينهم اصابات خطرة خلال مواجهات اندلعت عند حدود قطاع غزة بين الفلسطينيين وقوات الإحتلال. قال نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي " نحن جميعاً في مواجهة عدوان " إسرائيلي جديد على أبناء شعبنا وكلنا فداء للقدس ولفلسطين " مشدداً على أن " الشعب الفلسطيني يختزل روح المقاومة والجهاد وأن خروجه بمسيرات غاضبة وما يجري من سقوط شهداء في غزة يؤكد تماماً بأن الشعب الفلسطيني لا يريد مفاوضات ولا تنازلات لكنه مع المقاومة ".بدورها دعت حركة حماس على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم إلى أن تفتح كل الجبهات لقتال العدو الإسرائيلي. ونعت حماس الشهداء الأبطال في غزة محملة الاحتلال كامل المسؤولية. لجان المقاومة الشعبية أكدت من جهتها أن "انتفاضة القدس تعزز وحدة الشعب الفلسطيني وتؤكد على استعداده للتضحية في معركة الدفاع عن المسجد الأقصى".