أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله انه تم تجاوز مرحلة الخطر في سوريا، مشيرا الى ان صمود الشعب والجيش والقيادة في سوريا هو سبب انتصارها على الحرب الكونية التي تعرضت لها على مدى ۵ سنوات وذلك في مقابلة مع قناة الاهواز.
واضاف بان الشعب السوري كان واعيا للمؤامرة التي تتعرض لها سوريا على يد الجماعات الارهابية المسلحة بدعم اقليمي ودولي. وقال: " ان سوريا تشكل موقعا اساسيا وكبيرا في محور المقاومة، وكانت عاملا كبيرا في تعطيل المشاريع الاميركية فأرادوا ضربها واسقاطها وهذه هي الحقيقة ".وأضاف: " مليارات الدولارات انفقت حتى الآن على تدمير سوريا ومئات الاطنان من السلاح وعشرات الاف المقاتلين جيء بهم من دول العالم وحشدوا دول العالم والاعلام العالمي والعربي وصولا الى التحريض المذهبي وكان الهدف اسقاط سوريا والسيطرة عليها ". وتابع السيد نصرالله: " تجاوزنا مرحلة الخطر في سوريا على ضوء التطورات الداخلية والاقليمية والدولية، والقضية السورية سوف تأخذ مسارا جديدا وقد تكون هناك احتمالات ان توضع القضية على طريق الحل السياسي الجدي لأن العالم بدأ ينظر بواقعية. "[caption id = " attachment _ ٤۱۱۰۰ " align = " alignnone " width = " ٦۷٦ "]من جهة اخرى، اكد الامين العام لحزب الله ان اليمن سيحقق النصر على العدوان السعودي الأميركي، مشددا على ان الشعب اليمني مُصرّ على تحقيق الاستقلال ويرفض العودة لزمن العبودية. واوضح ان " السعودية تريد ان تُلبس ثورة الشعب اليمني هوية التبعية للجمهورية الإسلامية وهو كذب وافتراء وظلم كبير "، مشددا على انه ما زال واثقا من ان السعودية ستلحق بها هزيمة تاريخية ونكراء في اليمن.[/ caption]
وحول الثورة في البحرين، قال السيد نصرالله ان " شعب البحرين يدفع ثمن عدم السماح له للوصول الى اهدافه لكي لا يفتح الباب داخل السعودية للمطالبة بالحقوق والمشاركة الشعبية ".