قدمت السفارة الروسية في أنقرة ما وصفت بالإيضاحات الضرورية للسلطات التركية حول حادثتحليق مقاتلة روسية في الأجواء التركية. هذه الإيضاحات أكدها الناطق الصحافي باسم السفارة. وقد طالبت أنقرة موسكو بمنع تكرار مثل هذه الحوادث. وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت في بيان أنها استدعت السفير الروسي لدى أنقرة وسلمته مذكرة احتجاج على هذا الحادث.
في غضون ذلك حذر حلف الناتو من " الخطر البالغ للخرق الروسي غير المسؤول للمجال الجوي التركي " على حد وصفه. وطالب الحلف روسيا بالوقف الفوري لهجماتها على المعارضة السورية والمدنيين. وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ندد بما وصفه بالانتهاكات غير المقبولة للمجال الجوي التركي من الطائرات الروسية. وقال إنه أكد لوزير خارجية تركيا أن الناتو يبقى ملتزما بشدة بأمن البلاد وأن اعضاء الحلف سيعقدون اجتماعا طارئا لبحثالموضوع.
بدوره قال وزيرالخارجية الأميركي جون كيري إن المقاتلة الروسية كانت تواجه خطر إسقاطها اثناء تحليقها فوق تركيا. رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو حذر من أن انقرة ستفعل قواعد الاشتباك العسكرية مهما تكن الجهة التي تنتهك مجالها الجوي على حد تعبيره. وفي مقابلة مع قناة خبر - تورك التركية أكد اوغلو أن الملف السوري لا يسبب أزمة بين أنقرة وموسكو.
وكانت وزارة الخارجية التركية اتهمت روسيا بانتهاك طائراتها المجال الجوي لأنقرة واستدعت القائم بالاعمال الروسي لديها للإحتجاج. الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رأى أن " روسيا ترتكب أخطاء جسيمة في سوريا ".