طلب الرئيس الشيشاني رمضان قديروف أمس الجمعة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السماح للجنود الشيشانيين بالذهاب إلى سوريا لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يعد في صفوفه مقاتلين يتحدرون من هذه الجمهورية الروسية. وقال قديروف لإذاعة روسية بعد يومين على أولى غارات الطيران الروسي ضد أهداف في سوريا “أطلب بأن يسمح لنا بالتوجه (إلى سوريا) والمشاركة في العمليات”. وأضاف “هذا ليس كلاما فارغا (…) في 1999 عندما احتل هؤلاء الشياطين الإرهابيون الشيشان.. أقسمنا على القرآن بأننا سنحاربهم طوال حياتنا أينما كانوا” مشيرا إلى التمرد الإسلامي خلال حرب الشيشان الثانية. وقال الرئيس الشيشاني إن الجهاديين لن يصمدوا أمام جنوده الأكثر خبرة.وأضاف “نعرفهم جيدا وسحقناهم هنا (في الشيشان) وحاربناهم ويعرفوننا”.وبحسب قديروف فإن الجنود الشيشانيين مستعدون للتوجه إلى سوريا فور إصدار الرئيس بوتين الأمر بذلك. وأكد “أن عدد المتطوعين الذين يريدون المشاركة في العمليات العسكرية يزداد أكثر وأكثر”. وأضاف “إذا تم قبول طلبنا فسيكون احتفالا بالنسبة لنا. لكنه قرار يجب أن يتخذه قائد القوات المسلحة” فلاديمير بوتين. المصدر: (AFP)