اعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران الحربي الروسي نفذ الأربعاء ۳۰ سبتمبر / أيلول نحو ۲۰ غارة على ۸ أهداف لتنظيم " داعش " في سوريا، بينها مخازن أسلحة ومراكز قيادة.وقال المتحدثباسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في بيان إن الضربات الجوية أسفرت عن إصابة مخازن للأسلحة والذخائر وآليات عسكرية تابعة ل " داعش "، وكذلك مراكز قيادتة في منطقة جلبية، ما أدى إلى تدميرها بالكامل. وأشار إلى أن جميع الضربات وجهت بعد إجراء مهمة استطلاع جوي والتحقق من معلومات تلقاها الطيران الروسي من هيئة الأركان العامة السورية، مضيفا أن الغارات لم تنفذ على منشآت للبنية التحتية المدنية والمناطق المحيطة بها.وفي وقت سابق من الأربعاء أعلن المتحدثباسم الوزارة بدء عملية جوية في سوريا وذكر أن الطائرات الروسية شرعت في توجيه ضربات لمواقع تنظيم " داعش ". وأضاف: " بقرار من القائد العام الأعلى للجيش والقوات المسلحة الروسية بدأت طائراتنا الحربية التابعة للقوات الجوية الفضائية تنفيذ عملية جوية في سوريا تتمثل في إلحاق ضربات جوية موجهة تستهدف مواقع إرهابيي تنظيم " داعش " على أراضي الجمهورية العربية السورية ".وأشار كوناشينكوف إلى أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قد أبلغ الشركاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي بماهية الأهداف التي تعكف الطائرات الحربية الروسية على تدميرها في منطقة الشرق الأوسط. وكشف كوناشينكوف عن أن وزير الدفاع الروسي أطلع نظراءه في بلدان منظمة معاهدة الأمن الجماعي على أن الطائرات الروسية تستهدف المعدات العسكرية ونقاط الاتصال والعربات إضافة إلى مستودعات الذخيرة وخزانات الوقود التابعة للإرهابيين.تجدر الإشارة إلى أن مجلس الاتحاد الروسي كان قد فوض اليوم وبالإجماع الرئيس فلاديمير بوتين استخدام القوات المسلحة الروسية خارج أراضي البلاد، بينما أكد سيرغي إيفانوف رئيس ديوان الرئاسة الروسي أن التفويض يسمح باستخدام القوات الجوية فقط. وفي وقت سابق من الأربعاء أفادت وزارة الدفاع الأمريكية بأن موسكو أبلغتها الأربعاء ببدء غاراتها في إطار عملية القوات الجوية الروسية في سوريا.من جانبه قال مصدر في المكتب الإعلامي للناتو الأربعاء ۳۰ سبتمبر / أيلول،: " مجلس الناتو قد بدأ يتابع زيادة القوات المسلحة الروسية في سوريا وسيواصل هذا العمل "، وذلك تعليقا على قرار موسكو الخاص باستخدام القوات الجوية الروسية في سوريا تلبية لطلب من دمشق.