وافق مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع في جلسته الأربعاء ۳۰ سبتمبر / أيلول على طلب الرئيس فلاديمير بوتين السماح باستخدام القوات الجوية الروسية خارج حدود البلاد.وقال مدير الديوان الرئاسي سيرغي إيفانوف إن القرار يسمح باستخدام القوات الجوية الروسية في سوريا. وأكد إيفانوف للصحفيين بعد جلسة مغلقة لمجس الاتحاد الروسي أن عمليات القوات الجوية الروسية لها أطر مؤقتة، ولكن لا يمكننا الحديثعن تفاصيلها الآن كعدد الأسلحة ونوعها. وأضاف أن الحديثيدور عن عمليات للقوات الجوية الروسية فقط، ولا يشمل إرسال جنود على الأرض لأن هذا الأمر غير وارد.وأكد إيفانوف أن الرئيس السوري بشار الأسد هو الذي توجه بطلب إلى روسيا لتقديم مساعدات عسكرية إلى دمشق، مشيرا إلى أن استخدام القوات الروسية في سوريا لا يخالف القانون الدولي. وقال: " الهدف العسكري للعملية يتمثل فقط في دعم القوات السورية من الجو في عملياتها ضد " داعش ". وصرح مكتب الرئاسة السورية  بأن قوة جوية روسية أرسلت إلى سوريا بعد طلب من دمشق و اكدت بأن الرئيس بشار الأسد أرسل رسالة إلى الرئيس بوتين طلب فيها الدعم العسكري و أي زيادة في الدعم العسكري الروسي لسوريا تمت وتتم بطلب من الدولة السورية